سەكێن غەفراندنێ

4 رۆژ پێش ئێستا

موستەفا ئەحمەد بامەرنی
دیاردا سەكێن غەفراندنێ دكومەلگەھێن مەدا بەرەڤ زێدەبوونن و ئەڤە یا بەرچاڤە ئەگەر بەراوردیەكێ بكەین دناڤبەرا ئاڤاھیێن پەرستنێ و ئاڤاھیێن فێركرنێ(قوتابخانێ)دا، رولێ پەرستنێ ھەمی پێدڤیەكێن خزمەتێ ژ ھینكرنێ و ساركرنێ و پارەی لێ ھەنە و بەلێ ئاڤاھیێن فێركرنێ(قوتابخانێ) كێمترین خزمەتێن پێدڤی لێ ناھێنە دیتنێ، وەك خانیێن سێوییان. ئەگەر ژی ئەڤەیە، دەولەمەندێن مە ھەڤركیێ دكەن كا دێ كی پارەی زێدەتر بۆ ئاڤاھیێن پەرستنێ پێشكێش كەت، ژبۆ پەیداكرنا پێدڤیێن خزمەتكرنێ. ددەمەكیدا ئەو بەرھەڤ نینن ھاریكاریا قوتابخانان بكەن، بۆ بەردەستكرنا كێمترین خزمەتێن پێدڤیی.
بۆ زانین زارۆكێن ھەمیان قەستا قوتابخانان دكەن ژبۆ وەرگرتنا زانستی و گەرەنتیكرنا ئایندێ خوە. ددەمەكیدا، ئەڤێن ژ ئاڤاھیێن پەرستنێ دەردكەڤن، توندن، مەسەبینە، دبیت ژی د قوناغەكێدا بۆ تیرورستان بھێنە گوھورین. بەلێ ل قوتابخانان نوژدار و ئەندازیار و پیشەدار دەردچن، دەولەت ژی ب زانستی و تەكنەلوجیایێ پێش دكەڤن نەك ب بیروباوەرێن مەسەبی یێن تەوقیتكری و ب خوە دادانێ و زیارەتێن مەرقەد و ئەربەعینییاتا و ئەڤ دیاردە ژی ئەگەرێ وێ دزڤرن بۆ ئاراستەكرنا زەلامێن پەرستگەھان و ھاندانا خەلكی ژبۆ بەخشینێ بۆ ئاڤاھیێن پەرستنێ و دێ بێژی ئەو دەرگەھێ ئێكانەیێ بەھەشتێ نە.
بھزرا من ئەڤە ژی ساخكرنەڤەیا دیاردا (سەكێن غەفراندنێ)نە، ئەڤێن كەنیسا كاسولیكی ددەمێ خوەدا ڤەدیتین، وەك بەلگەنامەیەك بۆ چوونا بەھەشتێ. مە چ جارەكێ گوھـ ل گوتار بێژێن خوەنەبوویە، كو ھاندانا خوبەخشینێ بكەن ژبۆ قوتابخانان، ھەر وەكو ئەو گونەھن و تاوانەكا پاقژكرن ژبۆ نینە و ئەو بتنێ ئەركێ دەولەتێ بیت.
 ئێك ژ نمونان، من گوھـ لێ چیرۆكا ئێك ژنەكێ بوو، دەما مری وێ بیست ھزار دولار لپشت خوە ھێلابوون و لدویڤ وەسیەتا وێ، ئەو پارە رادەستێ ئێك ژ زەلامێن ئاینی یێن پەرستگەھا كربوو و ژبۆ مەزاختنێ ل سەر ئاڤاھیێن پەرستنێ، كو ئەو ژی رابووی ب كرینا ترۆمبێلەكێ دا خوشییێ ل سەر ژیانا دنیایێ پێ ببەن. بۆ زانین قوتابخانە ل وی تاخی گەلەك پێدڤی ھاریكاریێ و خزمەتكرنێ بوون.
 بۆ زانین ئێكەم ئایەتا قورئانا پیروز، ھاندانا زانینێ دكەت (ن وألقلم وما يسطرون ص)و(هل يستوي ألذين يعلمون وألذين لايعلمون ص) و فەرموودێن پێغەمبەری ژی سلاڤ ل سەر بن و گوتنێن زانایان ژی گرنگیێ ب خاندنێ ددەن (طلب ألعلم فريضة على كل مسلم ومسلمة)(أطلبوا ألعلم من ألمهد إلى أللحد)( أطلبوا ألعلم ولو بألصين).
وەرگێران بۆ كوردیێ: ع. بامەرنی

(صكوك ألغفران)
إن ظاهرة صكوك ألغفران أصبحت متفشية في مجتمعاتنا وهذا واضح للعيان من خلال إجراء  مقارنة بين دور ألعبادة ودور ألتعليم (ألمدارس) فدور ألعبادة تعج بجميع ألمستلزمات ألخدمية من تهوية وتبريد ومال. بينما دور ألتعليم(ألمدارس) فتفتقر إلى أبسط ألخدمات ألضروية وكأنها بيوت ألأيتام . وألسبب يعود إلى أن ألأغنياء يتنافسون في دفع ألأموال لدور ألعبادة لتوفير جميع ألمستلزمات ألخدمية. في حين أنهم غير مستعدين لمساعدة ألمدارس لتوفير أبسط ألخدمات ألضرورية . علما بأن أطفال ألجميع يراودون ألمدارس للحصول على ألعلم وتأمين مستقبلهم . في ألوقت ألذي تخرج دور ألعبادة متعصبين مذهبيين قد يتحولون في مرحلة ما إلى إرهابيين . بينما ألمدارس تخرج  أطباء ومهندسين وحرفيين  وألدولة تبنى وتتطور بألعلم وألتكنولوجيا وليس بألعقائد ألمذهبية ألمقيتة وبأللطم وألزيارات وألأربعنيات .وهذه ألظاهرة سببها يعود إلى توجيهات وخطب كهنة ألمعابد وتشجيعهم ألناس للتبرع لدور ألعبادة وكأنها ألمدخل ألوحيد لدخول ألجنة. وهذا بإعتقادي يعتبر إحياء لظاهرة
(صكوك ألغفران) ألتي أوجدتها ألكنيسة ألكاثوليكية في حينه كوثيقة للدخول إلى ألجنة . إننا لم نسمع من خطبائنا يوما بتشجيع ألتبرع للمدارس وكأنها حرام وجريمة لا يغتفر وأنها فقط من مهام ألدولة . وإحدى ألأمثلة سمعت بأن إحدى ألسيدات لما توفت كانت قد تركت مبلغ عشرون ألف دولار وحسب وصيتها تم تسليم ذلك ألمبلغ إلى أحد كهنة ألمعابد للإنفاق على دار ألعبادة . ألذي قام بدوره بشراء سيارە ليستمتعوا به بملذات ألحياة ألدنيوية. علما بأن ألمدارس في تلك ألحي كانت بحاجة إلى دعم وخدمات  . علما بأنه ورد أول آية في ألقرآن ألكريم يحرض على ألتعلم (ن وألقلم وما يسطرون ص)و(هل يستوي ألذين يعلمون وألذين لايعلمون ص)وقد وردت أحاديث نبوية شريفة وأقوال ألحكماء على أهمية ألتعليم (طلب ألعلم فريضة على كل مسلم ومسلمة)(أطلبوا ألعلم من ألمهد إلى أللحد)( أطلبوا ألعلم ولو بألصين) .